المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ;كارثه مأسويه تهز الكويت


عبدالرحمن بن غلاب الميزاني
16 - 08 - 09, 11:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كارثة إنسانية تبكي الكويت
وفاة 41 سيدة وطفلا في حريق خيمة عرس الجهراء

كارثة في الجهراء..
وفاة 41 سيدة بينهم اطفال في حريق عرس خيمة منطقة العيون و76 إصابة.
فما صحت الجهراء من حادث أليم في صالة افراح الجهراء في 25 فبراير الماضي حتى عاشت امس يوما مأساويا وكارثيا هرعت اليه فرق الانقاذ لمحاولة انقاذ ما يمكن انقاذه لهذه الحادثة المأساوية.
فيما كانت النساء الحاضرات في فرح لم يستغرق وقتا طويلا حتى تحول الامر الى صراخ وفزع وهرع وذهول، بعد ان بدأت شرارة النيران في زاوية الخيمة وسرعان ما تحولت الى جمرة من النيران تأكل كل من حولها.
النساء هرعن للخروج من ابواب الخيمة وسط بكاء وبحث عن افراد اسرهن.
انها مأساة.. النيران تشتعل في اجساد بعضهن، والاخريات يحاولن انقاذهن، ولكن دون جدوى.. النيران كانت اقوى.
يمه.. يمه.. يمه.. تصرخ احداهن بصوت عال تبحث عن والدتها.. ولكن دون جدوى.
يأتيها صوت صراخ آخر.. وين ام «فلان» وين اختي.. وين بنتي.. وين أمي..
العرس يتحول الى مأتم.. وكل شيء تحول الى اشبه بالرماد والنيران أكلت كل من كان حولها.
انها كارثة بالفعل.. انها مصيبة.. انها مأساة حقيقية



فرق الإنقاذ
فرق الإنقاذ تهرع إلى موقع الحريق محاولة انقاذ ما يمكن انقاذه.. واخماد النيران المشتعلة.. ولكن الدموع على هذه المأساة كانت هي التعبير الوحيد، بينما يتم اخراج الجثث.
سيارات الاسعاف تصل.. الجرحى في كل مكان بين مصاب بجروح الحريق واصابات طفيفة.
مشهد عاشته الكويت بأكملها، بينما رجال الأدلة الجنائية يبحثون عن الجثث وينتشلون كل ما يجدونه أمامهم.
كم عدد القتلى؟! كم عدد المصابين؟!
الكل يسأل بعد ان شاهدوا هذا الحادث المأساوي.
هناك من يقول أكثر من 15.. وآخر يقول 20 وآخر يقول لا يزال البحث جارياً عن مفقودين.
سيارات الاسعاف احالت بعض المصابين إلى مستشفى الجهراء وآخرين إلى الفروانية والصباح ومستشفيي العرف التخصصي والبابطين.

انتشار الأهالي
الأهالي انتشروا في المستشفيات بحثاً عن أقربائهم، خاصة ان هناك أطفالا مصابين.
من جهة ثانية، قال مدير عام الإدارة العامة للإطفاء اللواء جاسم المنصوري لــ«القبس»: إن عدد الوفيات تجاوز 40 سيدة وطفلا تم التعرف على 4 منهم، مرجعاً أسباب حالات الوفاة إلى سقوط الخيمة المشتعلة على الحضور، فضلاً عن ضيق المساحة.
واضاف المنصوري انه بعد الانتهاء من عمليات المكافحة والانقاذ تم اكتشاف جثث تحت معدات الخيمة وتحت جثث أخرى، فضلاً عن أطفال توفوا في أحضان أمهاتهم.

البصيري: القضية الصحيةعلى رأس أولويات الحكومة
قال وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة محمد البصيري ان الحكومة على رأس اولوياتها القضية الصحية، مؤكدا ان ابناء مستشفى الجهراء قاموا بدور بطولي.
وأضاف: «نتمنى الا تتأثر العلاقة بين السلطتين بل يجب تطوير الخدمات الصحية من خلال خطة التنمية وبرنامج عمل الحكومة».

الروضان: عدم توافر اشتراطات الأمن والسلامة وراء الحريق
قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان ان اعداد الوفيات 41 سيدة بينهم 4 اطفال، واصابة 60 سيدة وطفلا.
واعلن انه سيتم تشكيل لجنة تحقيق على مستوى مجلس الوزراء ومن الجهات المختصة، مشيرا الى ان السبب الرئيسي للحريق هو عدم توافر اشتراطات الامن والسلامة في الخيمة.

الساير: إنها مأساة
قال وزير الصحة د. هلال الساير ان ما حصل مأساة، واعداد الوفيات لاتزال غير معلومة لوزارة الصحة، مشيرا الى ان اعداد المصابين الذين ادخلوا مستشفى الجهراء 43 مصابا، بينهم 5 حالات في العناية المركزة و3 حالات حرجة.
واضاف، في تصريح للصحافيين.. خلال تواجده في مستشفى الجهراء امس، انه تم تجهيز المستشفى بالكامل والجهود كانت جبارة.
ورفض الساير التعليق على سؤال هو تحميله المسؤولية السياسية من قبل بعض النواب، بالقول «لن أتحدث عن السياسة.. أنا أمام مأساة».






http://www.youtube.com/watch?v=uN45KWIka_E