المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قاتل فتى الطائف إمام وقارئ رقية سابق


وراق الموازين
31 - 10 - 07, 01:46 PM
http://www.alwatan.com.sa/news/images/newsimages/2588/3110.nat.p8.n520.jpg
الطائف: ساعد الثبيتي

أكد المواطن سعيد الحارثي والد القتيل محمد الحارثي، الذي عثر على رأسه مفصولا عن جسده وملقى في منطقة الطمر الصحي بشرق محافظة الطائف أن الأسرة كشفت هوية الجاني بشكل مفاجئ، حيث اتضح أن الجاني هو شقيق والد القتيل. وذكر الحارثي أن شقيقه انهار صباح أمس، واعترف بقتل ابنه في الوقت الذي كانت الجهات الأمنية تواصل تحرياتها عن القاتل. وبين الحارثي أنه لم يكن شقيقه محل شبه، وبعد اعترافه لأحد أشقائه بجريمته دل على موقع الجثة، التي كانت الجهات الأمنية تبحث عنها، حيث كان قد وضعها داخل كهف على طريق الشفا.
وذكر الحارثي أن شقيقه أثناء ذلك كان يعاني من ظروف نفسية سيئة للغاية حيث تم نقله بواسطة شقيقه لمستشفى الصحة النفسية. وتم الكشف عليه من قبل الطبيب الذي ذكر أنه يعاني من انفصام وجداني حاد استدعى تنويمه في المستشفى. وأشار إلى أن القاتل كان إماما لمسجد الهادي، وقارئ رقية، وقد لفقت حوله تهمة باطلة أثناء قراءته على شاب في المسجد، حيث تم القبض عليه من قبل البحث الجنائي والتحقيق معه، ولم يثبت بحقه أي شيء. وقد أدت هذه التهمة إلى إحداث ضجة لدى المصلين الذين يؤمهم مما اضطره إلى ترك المسجد ولم يعين في مسجد قريب، ففضل البقاء في غرفته التي حولها لمكتبة دينية تحتوي على كمية كبيرة من الكتب. وقد زادت البطالة من سوء حالته النفسية فتقدم للشؤون الاجتماعية طالبا مساعدة مادية حيث قرر له مبلغ بسيط عبارة عن 700 ريال فرفضها، وبقي حبيس مكتبته وساءت حالته النفسية إلا أن علاقته بأشقائه وأبنائهم كانت ممتازة جدا. وأضاف الحارثي أن شقيقه قرر خلال الفترة الأخيرة السفر إلى سوريا للعلاج، وبقي هناك إلى يوم الجمعة المنصرم الذي حدثت فيه الجريمة، حيث عاد ليستقبل أبناء أشقائه بالهدايا. وقد أحضر هدية للقتيل عبارة عن شرشف وخاتم. وذكر الحارثي أنه لم يكن يشك في شقيقه، ولكن يبدو أنه خرج عن طوره لظروفه النفسية فأقدم على فعلته بدون وعي. كما أبدى الحارثي استياءه من تسرب مقطع فيديو عبر الأجهزة المحمولة وصورة نشرتها بعض الصحف لرأس ابنه وهو ملقى في الطمر الصحي مما تسبب في آثار نفسية له ولوالدة القتيل، وكافة أسرته. وطالب الحارثي الجهات الأمنية بالتحقيق في كيفية تسريب هذا المشهد المؤلم خاصة أن مسرح الجريمة كان من المفترض أن يمنع الوصول إليه.
وتحدث الحارثي عن ابنه القتيل مشيرا إلى أنه كانت تربطه علاقة بعمه القاتل وكافة أفراد أسرته، وكان بارا بوالديه وهو خريج ثانوي وعاطل عن العمل.
وأضاف أنه اشترى لابنه القتيل سيارة قبيل عيد الفطر المبارك. كما كشف الحارثي عن إصابة شقيق آخر له غير القاتل بمرض الفصام نتيجة البطالة وعدم حصوله على وظيفة حتى إنه بعد أن يئس من الحصول على الوظيفة قام بتمزيق شهادة الثانوية العامة، وبقي في المنزل.
من جهته، تحدث فهد الحارثي شقيق القتيل لـ"الوطن" موضحا أن والده كان في مصر يعالج من آثار جلطة أصابته. وذكر أنه شاهد شقيقه مساء يوم الجمعة الماضي وقت صلاة العشاء حيث قابله ثم غادر المنزل وعاد في تمام الساعة الثانية عشرة منتصف الليل حيث قام بفتح الباب له، وعندما علم القتيل بعودة عمه صالح، ذهب إليه في غرفته وسلم عليه وبقي يتحدث معه. وأضاف فهد أنه في الصباح لم يجد شقيقه نائما بجانبه فاستغرب وذهب للكلية، وبقي إلى المساء. وقال إنه اتصل في المساء بعمه محمد الحارثي وأخبره بذلك، فطلب منه البحث عن شقيقه في أقسام الشرطة. وبالفعل تم ذلك إلا أنه لم يجد له أثرا، وفي الصباح قام هو وعمه بالذهاب لمدير البحث الجنائي من أجل الإدلاء ببلاغ عنه. وكانت المفاجأة أن مدير المباحث عرض عليهما صورة لشاب عثر عليه مقتولا وكانت الصورة لشقيقه.
كما أبدى سعد الحارثي خال القتيل، استياءه مما نشر حول العثور على جزء من جسد القتيل غير الرأس في نفس المنطقة، مشيرا إلى أن الجسد عثر عليه كاملا ما عدا الرأس. وذكر أن أسرة القتيل سوف تقاضي كل من أساء لها في هذه القضية، وسوف تقاضي من قام بتسريب مقاطع الفيديو من موقع الحادث. وذكر الحارثي أن القاتل أدلى بشهادته لدى البحث الجنائي عن اللحظات الأخيرة التي شاهد فيها القتيل، لكنهم لم يكتشفوا أنه القاتل إلا بعد أن اعترف هو بنفسه لأسرته. وذكر أن الجاني قام بقص سجادة الغرفة بعد ارتكاب الجريمة، وتخلص منها. وقد أثار ذلك شكوك أسرته إلا أنهم لم يتوقعوا أنه القاتل.
من جانبه، اكتفى المتحدث الرسمي لشرطة محافظة الطائف النقيب تركي بن ظافر الشهري بالقول "ما يتعلق بجريمة القتل فقد أصبحت في حكم المعلوم، وتم القبض على الجاني، وما زالت إجراءات التحقيق جارية، وهذا كل ما نستطيع الإدلاء به تقديرا لمصلحة التحقيق".

المصدر صحيفة الوطن السعوديه الأربعاء 20 شوال 1428هـ الموافق 31 أكتوبر 2007م العدد (2588)

الوراق

ناصر السبيعي
31 - 10 - 07, 04:34 PM
لاحووول الله يخلف على اهلة

عبدالوهاب المهلكي
31 - 10 - 07, 06:22 PM
لاحولولاقوه الا بالله

أبن مصاول
01 - 11 - 07, 03:40 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل ...نشكر وراق الموازين على إمدادنا بكل ماهو جديد