المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سعود الفيصل يتجاهل اسرائيل


راس الضلع
02 - 12 - 07, 12:21 PM
ركّزت الصحافة الإسرائيلية على التجاهل السعودي لإسرائيل داخل جلسة مؤتمر أنابوليس للسلام الثلاثاء الماضي.

وبيّنت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أنه: (عندما بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خطابه في القاعة الفاخرة للأكاديمية البحرية وضع كل وزراء الخارجية حول الطاولة السماعات على آذانهم جميعهم، باستثناء واحد هو وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل). وأضافت يديعوت أحرنوت: (أذناه، تحت الكوفية الحمراء بقيتا عاريتين, ليس لأنه يفهم العبرية؛ بل لأن هذه كانت طريقة السعوديين للتظاهر بموقفهم من دولة إسرائيل). وتابعت الصحيفة العبرية في نبأها المقتضب: (للحظة فكرنا بالتوجه إليه لعرض مساعدة فنية, إلى أن رأينا مساعده الذي يجلس خلفه هو الآخر بالكوفية، وكانت أذناه عاريتين على نحو ظاهر). وتضيف يديعوت أحرنوت: (عندما أنهى أولمرت كلمته رد عليه وزراء الخارجية حول الطاولة بالتصفيق.. وزير الخارجية السعودي هو الآخر قرب كفيه الواحدة من الأخرى في إشارة كياسة, وفقط من جلس قريباً منه رأى أنهما لا تلمسان الواحدة الأخرى). ولما سئل صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية، قبل المشاركة في مؤتمر أنابوليس عما إذا كان سيصافح وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني خلال المؤتمر قال سموه: (نحن غير مستعدين أن نكون جزءاً من عمل مسرحي في الاجتماع.. المصافحات واللقاءات التي لا تعبر عن الموقف السياسي نحن غير مستعدين لها.. نحن ذاهبون إلى هناك بجدية ونأمل أن نقابل بنفس الجدية والمصداقية.. لن نذهب إلى هناك لنصافح أحداً أو نبرز عواطف لا نشعر بها). من جانب آخر افتتحت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيفي ليفني خطابها أمام مؤتمر أنابوليس الذي ألقته يوم الثلاثاء الماضي، قائلة: (لماذا لا يقترب مني أحد ليسلم علي؟ لماذا لا يريد أحد من العرب أن يظهر وكأنه يتحدث معي؟).. وقال فرانس تيمرمنس الوزير الهولندي للشؤون الأوروبية: إن ليفني طالبت الحضور العرب بالتوقف عن معاملتها وكأنها مصابة بمرض الجذام. مضيفا أن المشاركين العرب تعاملوا مع الوزيرة الإسرائيلية وكأنها شقيقة دراكولا الصغيرة.


منقول

أبن مصاول
02 - 12 - 07, 01:42 PM
باستثناء واحد هو وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل

أحقره ..حي والله ذا العين يا ولد فيصل أشهد ان أبوك رحمة الله عليه جاب ولد:049:

(نحن غير مستعدين أن نكون جزءاً من عمل مسرحي في الاجتماع.. المصافحات واللقاءات التي لا تعبر عن الموقف السياسي نحن غير مستعدين لها.. نحن ذاهبون إلى هناك بجدية ونأمل أن نقابل بنفس الجدية والمصداقية.. لن نذهب إلى هناك لنصافح أحداً أو نبرز عواطف لا نشعر بها

كلام شفاف ورائع يصدر من رجلٌ كله كياسة وادب ..نعم هذه هي المواقف التي نريدها

أبن مصاول : أشكرك اخي رأس الضلع على هذا الموضوع الرائع

منيف الحلفي
04 - 12 - 07, 01:06 AM
حي والله هالراس حر ولد حر