المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تــــــــــــــــــــــــــــــــــــوبة وداد خالد صاحبة حرق الحجاب تغريدات


فارس الكلمه
11 - 03 - 12, 10:01 PM
كاتبة سعودية تعلن توبتها من الخمر و الالحاد والكفر-صور




http://www.al-marsd.com/thumb.php?src=/uploads/news/dd6669409d1e2d442473eb621ca074a7.png&w=400&h=
صحيفة المرصد: تداولت مواقع التواصل " الفيس بوك" " وتويتر " صورة تغريدة فتاة سعودية اطلعت "صحيفة المرصد" عليها تدعى "وداد خالد" قالت بأنها كاتبة في مواقع ليبرالية - سابقا - اشتهرت بدعوتها العلنية بحرق "الحجاب " وقد اعلنت على صفحتها في تويتر عن توبتها ورجوعها الى طريق الهداية ، وهي التي هددت في السابق بحرق الحجاب.وقالت الفتاة بحسب التغريدة أقسم بربي "الله" إني أكتب كلماتي ودموعي تهل من وجناتي ..لعن الله الليبرالية هي من علمتني الالحاد والخمر والكفر. هذا وعلقت السعودية وداد خالد في تغريدة أخرى عن سر توبتها قائلة: سر توبتي لم أكن سعيدة رغم المال والسفر والبذخ والحرية والمعاصي

http://www.m5zn.com/uploads2/2012/3/9/photo/030912030340xkwc1uswbm.png

http://www.m5zn.com/uploads2/2012/3/9/photo/030912040314z7h4d6vmpkzqvb.png

http://www.m5zn.com/uploads2/2012/3/9/photo/0309120403148okxx98qjoqr0sil.png

http://www.m5zn.com/uploads2/2012/3/9/photo/03091204034754s9ahdy781as5.png









http://www.m5zn.com/uploads2/2012/3/9/photo/030912040348awvhuidglxeh7v.png


منقووووووووووووووووووووووول

شاعر الاحساس
12 - 03 - 12, 12:30 AM
أسأل الله العلي القدير أن يتقبل توبة الكاتبة السعودية وداد خالد
و لعن الله الليبرالية التي علمتها الكفر و الشرك و الإلحاد و الخمر

أشكرك يا أبو زينة على النقل المميز

اه ياقو قلبك
12 - 03 - 12, 01:30 PM
أشكراخوي على النقل..ويارب تثبتها على دينك وتقبل توبتهااا؛؛؛وتثبتنا على دينك

كل المواعيد وهم
12 - 03 - 12, 03:24 PM
استفرالله العلي العظيم
هل هذا هي الحرية التي يدعون لها هولاء الزناديق لقد غرو الكثير من الشباب والفتيات بالمال

يعطيك العافية

أبن مصاول
12 - 03 - 12, 08:04 PM
الحرية ليست ان تتبرم من الدين وان تشرب الخمور وترتكب المعاصي ...فللأسف أن كثيرٌ من أغبياء السعودية وأنصاف المثقفين الذين لا يفرقون بين "التاء المربوطة" والتاء المفتوحه هم مثل طيور النور التي نراها وهي تطير مسرعة الى مصابيح الإضاءة والأرتطام بها هرباً من الظلام ولكنها تحترق بهذا النور الخادع المشبع بالحرارة.

أشكرك اخي فارس الكلمة ونسأل الله سبحانه وتعالى الهداية للجميع